كجزء من مشروع التعاون بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وسفارة الولايات المتحدة بالجزائر والذي يهدف إلى إنشاء محور بحث، قامت المدرسة الوطنية العليا للذكاء الاصطناعي والمدرسة الوطنية للرياضيات بالتعاون مع جامعة نوتردام الأمريكية ومركز تنمية التكنولوجيات المتطورة بتنشيط ورشة عمل في الفترة الممتدة من 26 إلى 29 يونيو 2022
وغطت الجوانب الأساسية والعملية لعلوم البيانات، وإنشاء الشركات الناشئة بمشاركة أساتذة وباحثين من شركة سوناطراك، المدرسة الوطنية العليا للإعلام الآلي و مركز البحث في الإعلام العلمي والتقني

تضمنت المداخلات عروضاً قدمتها كل من ميليسا بولسن (Melissa Paulsen) (مديرة البرامج، معهد بولت للتنمية العالمية، جامعة نوتردام، الولايات المتحدة الأمريكية)، عبدالملك بشير (مدير المدرسة الوطنية العليا للذكاء الاصطناعي)، و أحمد مدغري (مدير المدرسة الوطنية العليا للرياضيات) عن إدارة المشروع، ونيتش تشاولا (Nitesh V Chawla) (مدير معهد لوسي لعلوم البيانات بجامعة نوتردام، الولايات المتحدة الأمريكية) وجيمس تومسون (James Thompson) (مدير مركز الأفكار بجامعة نوتردام ، الولايات المتحدة الأمريكية) بالإضافة إلى عروض تقنية من قبل أساتذة باحثين من المدرستين و نقاش ثري من جميع المشاركين .

مواضيع مشابهة